نقطة نظام

تجدون هنا مقالات توضيحية أو سياقية تهدف إلى تقديم إجابات بسيطة حول مواضيع مختلفة.
الإجهاض في تونس: حق غير مكفول
| 13 جوان 2022 | 10 دقائق
تُعتبر تونس أول دولة عربية مسلمة أباحت الإجهاض منذ سنة 1973. ولكن بعد مضي خمسين عامًا، لا يزال هذا الحق غير مكفول لكافة النساء التونسيات. ما بين نقص الأدوية ورفض العاملين في مجال الرعاية الصحية والتفاوتات الإقليمية، ما هو واقع النفاذ إلى الإجهاض في تونس؟
أزمة كوفيد-19 في تونس
العزوف عن التلقيح ضد كوفيد-19، بين الارتياب واللامساواة
| 19 ماي 2022 | 12 دقيقة
بعد الزيادة الهائلة في معدلات التلقيح بين الصيف الماضي وشهر ديسمبر 2021 بدأت الحملة تشهد تعثرات. فما بين الارتياب والضجر وصعوبة النفاذ إلى التطعيم في بعض الحالات، تتعدد الثغرات بينما تقف الدولة عاجزة عن سدّها.
25 جويلية، كل السلط في يد قيس سعيد
الهيئة الجديدة للانتخابات: قيس سعيد يعين الأعضاء السبعة
| 10 ماي 2022 | 15 دقيقة
بعد أسبوع من الإعلان عن تغييرات في تركيبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، صدر يوم الاثنين 9 ماي 2022 أمر رئاسي يتعلق بتسمية أعضاء الهيئة الجديدة وذلك قبل أقل من 90 يوما من تنظيم الاستفتاء. تشرح إنكفاضة هذه التغييرات من خلال رسوم بيانية. 
25 جويلية، كل السلط في يد قيس سعيد
"أبناء المشروع": السلسلة الجديدة لإنكفاضة بودكاست
| 19 أفريل 2022 | 4 دقائق
جعل اكتساح قيس سعيد لمنافسيه في الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 من قراءة أسباب هذا الفوز ومآلاته والمساهمين فيه مبحثا يستحق التأمل. من هذا المنطلق، تحاول إنكفاضة في سلسلة بودكاست  "أبناء المشروع" المتكوّن من أربع حلقات تقديم مجموعة من أعضاء حملته التفسيرية وممن يعتبرون أنفسهم "أبناء المشروع السياسي" الذي يمثله قيس سعيد وظهر جليا بعد 25 جويلية خصوصا سعيه إلى تحقيقه عبر تغيير الترسانة القانونية.
بطاقة التعريف البيومترية: مقايضة الخدمات الناجعة بالخصوصية
| 06 أفريل 2022 | 10 دقائق
في يوم دراسي نظمته الإدارة العامة للحدود والأجانب، فيفري 2022 بأحد نزل العاصمة، عرضت وزارة الداخلية ملامح المشروع الجديد لبطاقة التعريف البيومترية، الذي يبدو أنه ألغى كل الاتفاقات والتوافقات السابقة وأعاد إنتاج النسخة الأولى من المشروع متمسّكة فيه بكل النقاط الخلافية لتعيد بذلك الأمور إلى المربع الأول.
رغم احتكار الدولة ضخّها وتوزيعها، لماذا يتواصل شحّ المواد الغذائية المدعمة؟
| 04 أفريل 2022 | 8 دقائق
 فيما تؤكد وزيرة التجارة فضيلة الرابحي توفر الكميات اللازمة من المواد المدعمة، مرجعة أسباب النقص لدى باعة التفصيل إلى اللهفة، يتواصل افتقاد المحلات للزيت النباتي المدعم خصوصا، إضافة إلى مشتقات الحبوب المدعمة. لماذا هذا التباين بين تصريحات الوزيرة والواقع؟ ولماذا قد تختفي هذه المواد في مسارها من الوزارة إلى المواطنين والمواطنات؟
عرض المزيد من المحتوى
Inkyfada Landing Image

منصة إعلامية مستقلة في طليعة الابتكار التحريري

أنشئ حسابك الآن وتمتع بميزات النفاذ الحصري ومختلف الخاصيات المتقدمة التي توفرها لك. تحصّل على عضويتك وساهم في تدعيم استقلاليتنا.

منصة إعلامية مستقلة في طليعة الابتكار التحريري. تسجيل الدخول