كلّ ما تجب معرفته حول التّلقيح المضادّ لفيروس كوفيد-19 في تونس

فايزر، سبوتنيك V، آسترازينيكا/أكسفورد، ما هي اللّقاحات المضادّة لفيروس كورونا التي ستعتمدها تونس؟ من هي الفئات ذات الأولويّة لتلقّي التّطعيم؟ متى ستنطلق الحملة؟ تستعرض انكفاضة هنا معلومات شحيحة تمّ التحصّل عليها قطرة بقطرة.
بقلم | 05 فيفري 2021 | 7 دقائق | متوفر باللغة الفرنسيةالإنجليزية

إلى حدود 5 فيفري 2021، تمّ تلقيح قرابة 120 مليون شخص عبر العالم، بينما في تونس لم تنطلق حملة التّطعيم  بعدُ. وفقا للحكومة، فإنّه من المنتظر تسلّم الجرعات الأولى في منتصف شهر فيفري 2021 لينطلق التّلقيح في أعقاب ذلك.

يستند هذا الرّسم البياني إلى وثيقة رسميّة صادرة عن وزارة الصّحّة بتاريخ 20 جانفي 2021، بالإضافة إلى التّفاصيل التي كشف عنها وزير الصّحّة في 30 جانفي 2021. بالتّالي، فإنّ الأرقام المقدّمة قابلة للتّغيير تبعا لما سيتمّ الإعلان عنه من قبل الحكومة.

إلى حدّ الآن، لم تمنح السّلطات التّونسيّة ترخيصا للتّسويق سوى للقاحيْ فايزر و سبوتنيك V، في حين لا تزال بعض اللّقاحات الأخرى قيد الدّرس، بما في ذلك لقاح أسترازينيكا/أكسفورد- والذي من المفترض أن يصل في القريب العاجل- علاوة على لقاح سينوفاك الصّيني.

هذا وقد تمّ التّرفيع في عدد الجرعات التي سيتمّ استلامها في إطار مبادرة كوفاكس والمقدّرة أوّليّا بـ50.000 جرعة إلى أكثر من مليون جرعة بحلول منتصف شهر فيفري. وتتأتّى اللّقاحات التي ستوفّرها منظّمة الصّحّة العالميّة والمركز الإفريقي للسّيطرة على الأمراض والوقاية منها من عدّة مخابر وهي فايزر وأسترازينيكا/أكسفورد وجونسون آند جونسون.

بالتّوازي، اقتنت تونس 4 ملايين جرعة مباشرة من مخابر أجنبيّة. وبالإضافة إلى لقاح فايزر، تقوم الحكومة حاليّا بإجراء محادثات مع روسيا.

"بلغت المحادثات شوطا متقدّما، ومن المحتمل جدّا الحصول على لقاح سبوتنيك V". حسب توضيح رياض دغفوس، المدير العام للمركز الوطني لليقظة الدّوائية وعضو اللّجنة العلميّة لمجابهة فيروس كورونا.