منية بن حمادي

مديرة التحرير، أهتم بشكل خاص بالتجربة السردية والسياقات. صحفية نسوية، أهتم بالحركات المعارضة للأنظمة المهيمنة وبمسار العدالة الإنتقالية في تونس.

  • MoniaBH
  • monia.bh@inkyfada.com


كل المقالات المحررة بقلم منية بن حمادي

رحلة في قلب الإتجار بالمعينات المنزليات القاصرات في تونس

11 جانفي 2019 | إعداد

يشتغل معز* وسيطا في منطقة فرنانة من ولاية جندوبة، حيث يرسل الفتيات الصغيرات المنحدرات من المناطق الريفية نحو المدن الكبرى، يشتغلن معينات منزليات. يستفيد من ذلك أساسا الأولياء، وتغضّ الشرطة والقضاء البصر عن هذه الممارسات، في حين تعيش العديد من الفتيات كابوسا حقيقيا. تحقيق.

الإتّجار بالأطفال والعبودية المنزلية في تونس بالأرقام

08 جانفي 2019 |

عمل إجباري، تسوّل، استغلال جنسي، تختلف العناوين ولكنّ ضحاياها الأساسيين أطفال أصطادتهم ماكينة الإتجار بالأشخاص في تونس. ولكن من بين الحالات المسجلة، تعتبر تلك التي تخص "العبودية المنزلية" قليلة ولا تمثل الواقع على اعتبار أنّ مكافحة الإتجار بالأشخاص بدأت للتوّ وفق المعطيات الرسمية. 

كل ما يجب أن تعرفه حول قانون التصريح بالمكاسب والمصالح

11 سبتمبر 2018 |
تتواتر شبهات الفساد والاختلاس وتضارب المصالح في الحياة العامة في تونس. على الورق، سيسمح قانون الإثراء غير المشروع بمقاومة هذا الخطر. فمن ستشمله إلزامية التصريح على المكاسب وضمن أية مواعيد؟ ووفق أية آليات؟ مقال تحليلي.
عرض المزيد من المحتوى


مساهمات أخرى لمنية بن حمادي

ملفّات الزّرع الطبّي : المخاطر المسكوت عنها في الأثداء الاصطناعية والسياحة الطبية

31 جانفي 2019 | اشراف
منذ سنوات عديدة، ما انفكّت فضائح كثيرة متعلقة بالأثداء الاصطناعية تطفو على سطح الأحداث. ورغم ذلك، تتواصل عمليات زرعها، حتى في تونس، حيث تزدهر السياحة الطبية. هل يتم إعلام المريضات بمخاطر هذا النوع من العمليات؟ تحقيق.

الدروس الخصوصية في تونس: معضلة لا يرغب أحد في انهائها

17 ديسمبر 2018 | تدقيق
منذ صدور الأمر الحكومي المنظم للدروس الخصوصية في 2015، وإطلاق وزارة التربية حملات لمراقبة المخالفين،لا يبدو أنه تم حقيقة تطويق هذه الظاهرة، رغم وعود كل وزراء التربية المتعاقبين على الوزارة بـ »شن حرب على الدروس الخصوصية ». فهل هناك حقا إرادة حقيقية للقضاء عليها؟

"S17": ضحايا مزاج الدّاخلية

24 أكتوبر 2018 | إشراف
هم ليسوا بسجناء ولا هم طلقاء. هم بينَ بينَ. حياتهم رهينة مزاج شرطيّ قد يعترضهم في الطريق العامّ فـ”يحكم” عليهم بتعطّل مصالحهم الى أجل غير مسمّى. التّهمة “مصنّف S17”.
عرض المزيد من المحتوى