00:00
00:00
00:00
00:00

من البلاستيك إلى الجنين

يتابع الفضائيان مهمتهما لإنقاذ كوكبهما من اجتياح البلاستيك ويحطّان بندوة تتناول أثر هذه المادة على الصحة البشرية.
06 جانفي 2022
series [{"user_id":"1473","role":" \u062a\u0635\u0645\u064a\u0645 \u0648 \u0645\u0648\u0646\u062a\u0627\u062c \u0635\u0648\u062a\u064a \u0648 \u0645\u0648\u0633\u064a\u0642\u0649 "},{"user_id":"1553","role":"\u0631\u0633\u0645"},{"user_id":"1440","role":"\u062a\u0631\u062c\u0645\u0629"},{"user_id":"1441,1498","role":"\u0635\u0648\u062a"}] https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2022/01/Podcast-Planete-Plastique-EP3-.mp3 https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2022/01/Plastique-EP3-ar.srt https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2022/01/Plastique-EP3-fr.srt https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2022/03/planete-plastique-EP03-en.srt
المحرر
أسامة قايدي
ريم عمامي
تصميم و مونتاج صوتي و موسيقى
أسامة قايدي
رسم
آمنة مسعي
ترجمة
ماهر المرياح الذهبي
صوت
عايدة دالبواش, نسيم القسطلي

“هناك مكونات أخرى للبلاستيك ذات خطورة كبرى، منها الفثالات المضافة إلى البلاستيك لجعله أكثر ليونة وأسهل استعمالا وهو متواجد بكثافة في كل مكان، حتى في الأدوات المدرسية التي يستخدمها أطفالنا مثل المساطر التي لا تنكسر."

هكذا تتحدث الدكتورة أحلام هلالي العماري، الطبيبة العامة والكاتبة العامة لجمعية "صحة وبيئة" في مداخلتها خلال الندوة التي نظمتها منظمة "هاينريش بول شتيفتنغ" معقّبة على نضال عطية منسق البرامج والتنمية المستدامة والسياسات البيئية صلب المنظمة.

تفكك الدكتورة أحلام بدقة أضرار البلاستيك على صحة الإنسان أمام دهشة بطليْنا و رَهبتهما، قبل أن تعود بهما الذكريات إلى الجائحة التي نزلت على كوكبهما حين تناولت ظاهرة "أطفال البلاستيك".

تحصلوا وتحصلن على أفضل إصدارات إنكفاضة بودكاست مباشرة على البريد الالكتروني.

اشترك واشتركي في نشرتنا الإخبارية حتى لا تفوتك آخر إنتاجات إنكفاضة بودكاست !

يمكن إلغاء الاشتراك في أي وقت.

كوكب البلاستيك

يقوم هذا البودكاست بعرض اثنين من الفضائيين من الكوكب [(-CH2-)n] المُدمر تقريبًا بالبلاستيك الذي جلبه البشر. جاء البطلان لكوكب الأرض للتحقيق في أصل هذه المادة ودورة حياتها وكيفية ترويضها من طرف الإنسان. سوف نتابع سعيهم الذي يهدف إلى تحليل هذه الظاهرة في تونس ولقاءاتهم  مع تونسيين أعضاء طوائف متعددة للعصابات المسالمة من أجل مستقبل مشرق بدون بلاستيك.

الحلقات الأخيرة

رفرفة جناح فرططّو

يكتشف الفضائيان في هذه الحلقة الأخيرة ممارسات بعض البشر الباحثين عن حياة يومية لا يطغى عليها البلاستيك.

حلول للبلاستيك؟

تتصل السيدة م. بمرؤوسيْها الفضائييْن، وهي تستشيط غضبا لأن الوضع قد ازداد سوءًا على سطح الكوكب الأم، وتستجوبهما عن مآل مهمّتهما في العثور على بدائل للبلاستيك في كوكب الأرض.

قوى الشرّ

شاءت الصّدف بأن يجد أصدقاؤنا الفضائيون أنفسهم في قلب الصالون الدّولي للپلاستيك، قاب قوسين أو أدنى من صانعي و مزوّدي الپلاستيك

من نحن

إنكفاضة بودكاست هي أول منصة رقمية من نوعها مخصصة كليا للإنتاجات الأصلية للبودكاست في تونس. أطلقها موقع إنكفاضة بالتعاون مع إنكيلاب مخبر البحث الرقمي والتطوير التابع له.
في خضم العدد الهائل والمتزايد لإنتاجات البودكاست في العالم (وهي إنتاجات صوتية أصلية متوفرة عند الطلب)، انضمت إنكفاضة للمغامرة سنة 2017 حين انكبّ الفريق على إنتاج أول وثائقي سمعي تونسي يتمثل في غوص غير مسبوق في الكامور : اعتصام في قلب الصحراء.
منذ ذلك الحين، ضاعفت إنكفاضة بودكاست إنتاجاتها من وثائقيات وبرامج و مقالات مسموعة مُدمجة على خلفية موسيقية، وقصص أخرى تتناول مواضيع شتى متعلقة بالإشكاليات الراهنة والحالية، في سبيل توفير انغماس أعمق وتجربة بديلة.
بالإضافة إلى خصوصية الإنتاجات الأصلية القائمة حصراً على وسائط سمعية، تتبنّى إنكفاضة بودكاست مبادئ وقيم الموقع الأم inkyfada.com المتمثلة في إصدارات ملتزمة ودقيقة وذات جمالية وجودة عاليتيْن.
إلى جانب الفريق الدائم، تتعاون إنكفاضة بودكاست عن كثب مع صحفيين وصحفيات وفنانين وفنانات ومصممين ومصممات وموسيقيين وموسيقيات ومختلف صانعي وصانعات المحتوى، قصد تقديم إصدارات متنوعة وفي سبيل دعم الوسط الفني.
يكمن الفرق بين البودكاست وبين المحتويات المُذاعة على قنوات الراديو التقليدية خاصة في ما تتخلله من عمل جسيم على الإخراج والمونتاج الأشبه بالتقنيات السينماتوغرافية. هذا بالإضافة لكونها موجهة للاستعمال على شبكة الإنترنت ومتوفرة للتحميل المجاني والاستماع عند الطلب.
إنتاجات إنكفاضة بودكاست تقدم للمرة الأولى كذلك ترجمات تحتيّة متوفرة باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية لكل المحتويات السمعية المحكيّة أغلبها باللهجة التونسية، أو باللغة التي تـ·يخيرها المتدخلة أو المتدخّل.

معلومات إضافيّة