00:00
00:00
00:00
00:00

| الحلقة 8

الابتكار

بعد أن كانت الآلة وسيلة داعمة لإنتاج المواد الإعلاميّة، هل تصبح منافسًا؟ وما المبادرات التقنيّة والتحريريّة التي تخوضها بعض المؤسسّات الإعلاميّة؟
28 أكتوبر 2020
series [{"user_id":"1500,1502","role":" \u0625\u062e\u0631\u0627\u062c "},{"user_id":"1455","role":" \u062a\u0642\u062f\u064a\u0645"},{"user_id":"1491,1513","role":"\u0645\u0648\u0646\u062a\u0627\u062c"},{"user_id":"1363","role":"\u0631\u0633\u0648\u0645"}] https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2020/10/Indymedia-Episode-8-Innovation.mp3 https://inkyfada.com/wp-content/uploads/2020/10/Indymedia-episode-8-innovation-fr.srt
المحرر
صوت
انكفاضة بودكاست
إخراج
رضا حريري, صوت
تقديم
رنا داود
مونتاج
, أنظوني حنّا
رسوم
مروان بن مصطفى

في الحلقة الثامنة من بودكاست إندميديا، تطرح رنا داود مسألة الذكاء الاصطناعي في ميدان الإعلام. هل تعوّض هذه الأنظمة الذكية التي تزداد يوما عن يوما تطوّرا الصحفيين والصحفيات؟ كيف يمكن للمؤسسات الإعلامية استثمار التقدم التكنولوجي من أجل مزيد من الابتكار في صناعة وإدارة المحتوى ؟

حسب بعض المتدخلين·ـات، قد يعوض الذكاء الاصطناعي فعلا بعض المهن، ولكن قد يخلق في المقابل فرصا جديدة للشغل.

في نفس الوقت، أعلنت مايكروسوفت عن نيتها في التخلي عن 50 صانع وصانعة محتوى على موقعها MSN وتعويضهم·ـن بآليات تقنية مستقلة قادرة على تولي هذه المهام بامتياز.

هكذا، قد تصبح طريقة صناعة المحتوى ونشره آلية بشكل تام. ما يدفعه المؤسسات الإعلامية وموظفيها وموظفاتها لإعادة التفكير في مستقبل المهنة وآفاقها.

المتخلون والمتدخلات حسب ترتيب الظهور: 

هرمون حامية، رئيس تحرير مجلة رحلة

رامزي تيسديل، رئيس تحرير والمدير التنفيذي لصوت.

سامية عياش، مدربة صحفية في صاييش.

تابعوا وتابعن صوت على الشبكات الاجتماعية: فايسبوك، تويتر، انستاغرام

إندميديا

إندِمـيـديـا : سلسلة بودكاست توثّق المشهد الإعلامي المستقلّ في العالم العربيّ، تعاون بين إنكفاضة و صـوت.

الحلقات الأخيرة

| الحلقة 7

المهارة والتخصّص

كيف تـ·يتعامل الصحفيّون والصحفيات مع متطلّبات وظائفهم·ـن الحديثة؟ وهل يقع عبء تطوير الذات على الفرد وحده؟ أم أنّ المؤسسّات والمنصّات تُؤمّن الدعم؟

| الحلقة 6

التّضليل والأخبار المزيّفة

هل الأخبار المضلّلة أو الكاذبة وليدة الثورة الرقميّة؟ وكيف تتعامل المؤسسّات الإعلامية مع سيل المعلومات والتدقيق فيها؟

| الحلقة 5

الخوارزميّات

هل يمكن للثّورة الرّقميّة توليد وحش يفلت من سيطرة صنّاعه؟ كيف ينعكس انحياز الخوارزميّات على السّياق العربي وصنّاع وصانعات المحتوى المستقلّين·ـات؟

من نحن

إنكفاضة بودكاست هي أول منصة رقمية من نوعها مخصصة كليا للإنتاجات الأصلية للبودكاست في تونس. أطلقها موقع إنكفاضة بالتعاون مع إنكيلاب مخبر البحث الرقمي والتطوير التابع له.
في خضم العدد الهائل والمتزايد لإنتاجات البودكاست في العالم (وهي إنتاجات صوتية أصلية متوفرة عند الطلب)، انضمت إنكفاضة للمغامرة سنة 2017 حين انكبّ الفريق على إنتاج أول وثائقي سمعي تونسي يتمثل في غوص غير مسبوق في الكامور : اعتصام في قلب الصحراء.
منذ ذلك الحين، ضاعفت إنكفاضة بودكاست إنتاجاتها من وثائقيات وبرامج و مقالات مسموعة مُدمجة على خلفية موسيقية، وقصص أخرى تتناول مواضيع شتى متعلقة بالإشكاليات الراهنة والحالية، في سبيل توفير انغماس أعمق وتجربة بديلة.
بالإضافة إلى خصوصية الإنتاجات الأصلية القائمة حصراً على وسائط سمعية، تتبنّى إنكفاضة بودكاست مبادئ وقيم الموقع الأم inkyfada.com المتمثلة في إصدارات ملتزمة ودقيقة وذات جمالية وجودة عاليتيْن.
إلى جانب الفريق الدائم، تتعاون إنكفاضة بودكاست عن كثب مع صحفيين وصحفيات وفنانين وفنانات ومصممين ومصممات وموسيقيين وموسيقيات ومختلف صانعي وصانعات المحتوى، قصد تقديم إصدارات متنوعة وفي سبيل دعم الوسط الفني.
يكمن الفرق بين البودكاست وبين المحتويات المُذاعة على قنوات الراديو التقليدية خاصة في ما تتخلله من عمل جسيم على الإخراج والمونتاج الأشبه بالتقنيات السينماتوغرافية. هذا بالإضافة لكونها موجهة للاستعمال على شبكة الإنترنت ومتوفرة للتحميل المجاني والاستماع عند الطلب.
إنتاجات إنكفاضة بودكاست تقدم للمرة الأولى كذلك ترجمات تحتيّة متوفرة باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية لكل المحتويات السمعية المحكيّة أغلبها باللهجة التونسية، أو باللغة التي تـ·يخيرها المتدخلة أو المتدخّل.

معلومات إضافيّة
Aidez Nous de Mieux
Vous Comprendre

L'équipe de inkyfada a engagé un processus de reflexion stratégique, dans l'objectif de mieux comprendre vos attentes, vous qui étes au centre de notre développement. Pour cela. nous vous invitons à répondre à quelques question d'une façon anonyme et totalement confidentielle. Cela ne prendra que 5 minutes.