وثائقي صوتي

الحلقة الثّانية : التّمويــل

| 10 سبتمبر 2020 | 14 دقيقة

 ماهو النّموذج الأمثل للتّمويل في العالم الرّقمي ؟

و هل تحقيق الرّبح غاية أم وسيلة للمنصّات المستقلّة في العالم العربي ؟


الحلقة الأولى - الإستقلالية

| 03 سبتمبر 2020 | 19 دقيقة

ما تعريف الاستقلاليّة في عالم الصّحافة الرقميّة؟ أهي الاستقلال التحريري أم المالي؟ وهل يمكن أن يتحقّقا فعليًّا؟ 

الحلقة الأولى : صيد ساحرة

| 16 جويلية 2020 | 24 دقيقة

حين كانت طفلة، تعلّمت خولة كسيكسي تجاهل التّعاليق العنصريّة التي اعتادت سماعها بشكل يوميّ.  بعد بلوغها سنّ المراهقة، أصبحت تعي أنّ أنواع العنف المسلّط عليها مأتاه الأساطير التّقليديّة المتعلّقة بالسحر و الشّعوذة و التي تعتبر المرأة السّوداء أداة جنسيّة. لمّا أصبحت طالبة بالجامعة، وقعت في حبّ رجل أبيض البشرة. غير أنّ علاقتهما التي انتهت بغتة، جعلتها تدرك أخيرا ضرورة الدّخول في سلك النّضال.

الحلقة السّابعة : توتّر على الموجات

| 14 جويلية 2020 | 22 دقيقة
عُرفت رباب سرايري من قبل الجمهور لأوّل مرّة في مسلسل "نوبة". في جانفي 2011، كانت قد بدأت العمل في إذاعة شمس أف أم، التي كانت على ملك بنت زين العابدين بن علي. خلال الأيّام الموالية، تعلّمت رباب ماهية مهنة الصّحافة خلال تغطيتها لأهمّ حدث في التّاريخ المعاصر لتونس. بعد مظاهرات 14 جانفي، في مقرّ الإذاعة أو في قصر قرطاج على حدّ السّواء، مَكَنَة التّغيير انطلقت في العمل. تستذكر رباب هذه التّجربة التي قلبت نظرتها ليس فقط لحياتها المهنيّة بل و العاطفيّة كذلك.

وين كنت نهار 14 جانفي ؟ الحلقة السادسة : كرّ وفرّ

| 18 جوان 2020 | 22 دقيقة
13 ماي 2020. أسامة، مهندس الصوت في إنكفاضة، يكمل التفاصيل النهائية للحلقة الخامسة من المسلسل. بين إعدادين ، يبدأ في تذكر يوم 14 جانفي الخاص به. المظاهرات التي سبقت، الوعي بالخطر، الأدرينالين للنضال أو التضامن بين الرفاق. كل شيء يتلاقى ضد عدو واحد: الشرطة، الذراع المسلح لنظام ضعيف بالفعل. ثم تتحول تونس إلى ساحة معركة، مع غنائم حربها وخنادقها وانسحاباتها وانتصاراتها وجراحها وضحاياها. يقبل أسامة باللعبة، ليجد نفسه يقوم بالمونتاج، الميكساج والتصميم الصوتي الخاص بسرديته الذاتية.

وين كنت نهار 14 جانفي؟ الحلقة الخامسة: أبواب مفتوحة

| 08 جوان 2020 | 25 دقيقة
14 جانفي 2011، بختة، ناشطة نقابية ونسوية، تذهب للتظاهر مع ابنتها حيفا مثل آلاف آخرين/أخريات. عندما اندلع عنف الشرطة، انفصلتا عن بعضهما البعض ولجأتا إلى شقتين مختلفتين تبعد الواحد عن الأخرى، عشرات الأمتار. لكن تجربتهما ستكونان مختلفتين بشكل كبير. خلف أبواب الشقق في وسط المدينة، ستشهدان لحظات هادئة أو مؤلمة في يوم تاريخي و تساهمان بطريقة خاصة، في توثيق ذاكرة غير مرئية. 
عرض المزيد من المحتوى