تستعرض سلسلة 'ناس مشبوهة' عناصر من تجارب بعض الأشخاص المسجّلين·ـات (أو المدانين·ـات) من قبل أجهزة المخابرات الفرنسية في تونس (بين عامي 1910 و 1930). يتمّ في الغالب تتبّع هؤلاء لأغراض سياسية، كما يمكن أيضًا مراقبة 'النّاس المشبوهة' (ومعظمهم من الرجال المسلمين) بناءً على دوافع مختلفة. تحاول سلسلة المقالات هذه استنطاق ملفات الشرطة المكتوبة منذ قرن مضى كمحاولة لفهم التجربة الاستعمارية من خلال المنظور الأمني. تستمد 'ناس مشبوهة' مصادرها من السجّلات المسمّاة بنفس الاسم (أي Gens suspects بالفرنسيّة) والمحفوظة في الأرشيف الوطني.

المشتبه بها رقم 12: محرزيّة بنت عمر الحنافي ممثّلة مشتبه بها بعد وفاتها

| 31 أكتوبر 2021 | 15 دقيقة
"فُجع الشّباب التّونسي بنبأ رحيل عضدهم الأيمن، الممثّلة التي كانت تساندهم في تصدّيهم للحكومة وتكتب من أجلهم بتشجيع منهم"

المشتبه بها رقم 11: سعيدة بنت الحاج سعيد تفوشيت، سجينة جانبية

| 17 أكتوبر 2021 | 5 دقائق
"تقرر إيداع المدعوة سعيدة بنت الحاج سعيد تفوشيت، زوجة الرجل الطرابلسي الفار من مخيم اللاجئين بقبلّي، في سجن تونس العاصمة".

المشتبه به رقم 10: جورج أوغست آشود. تيرايلور مزدوج الشّخصيّة

| 29 أوت 2021 | 7 دقائق
"إن الانطباع الإيجابي الذي كوناه عنه قد انقلب إلى النّقيض تمامًا [...]. وسعيه الدّؤوب إلى التّسلّل وشخصيّته المثيرة للفضول[...] وطلبه الالتحاق بجبهة القتال وخاصّة ضمَّه إلى جهاز المخابرات، [...] [تجعل منه] رجلًا خطرا: يبدو قبل كلّ شيء مختلّا نفسيّا".

المشتبه بها رقم 9: ماري هيرفي.معتنقة للإسلام وعلى علاقة وطيدة بـ"التونسيين"

| 01 أوت 2021 | 5 دقائق
"تُشير المعلومات الاستخبارية إلى أن السيدة هيرفي اعتنقت الإسلام. كما أنها مواظبة على الاختلاط بـ"الشباب التونسي"... ويبدو أن الهدف من هذه المحادثات يكتسي صبغة سياسية".

المشتبه به رقم 8 : ألبير بسيس. عضو مؤسس للجنة يهودية إسلامية مثيرة للإزعاج

| 27 جوان 2021 | 7 دقائق
عُرف ألبير بسيس خاصة بمشاركته في المفاوضات حول الاستقلال الداخلي لتونس عام 1955. غير أن المسيرة القومية لهذا المحامي التونسي من أصل يهودي تعود في الواقع إلى أوائل القرن العشرين مع مشاركته، من ضمن أمور أخرى، في إحداث لجنة يهودية إسلامية استهدفتها السلطات الاستعمارية برقابة مشددة.

المشتبه به رقم 7 : الطيب بن محمد القروي. مُعتقل بسبب "ممارسات مخالفة للطبيعة"

| 30 ماي 2021 | 7 دقائق
يوم 31 جانفي 1913، أُبلغ عن الطيب بن محمد القروي ذي 18 ربيعا كمشتبه به. والسبب: إقامته لدى رجل "يقوم معه بممارسات مخالفة للطبيعة".
عرض المزيد من المحتوى