61336 30
loading_logo

إنتظر قليلاً

إنتقل للأسفل

عبر قراءة متقاطعة تجمع بين التاريخ والقانون وعلم الاجتماع، تتّبع إنكفاضة في وثائقي واب مدفوع بالصور والتسجيلات الصوتية والوثائق التاريخية، تطور الملكية العقارية للأراضي الاشتراكية في الجنوب التونسي استنادا إلى قرون من الصراع بين قبيلتي المرازيق والحوايا على أرض الظاهر.

اندلعت في 12 ديسمبر 2020 مواجهات دامية حول العين السخونة بين عرشيْ المرازيق المستقرين بدوز والحوايا أصيلي منطقة بني خداش وتواصلت إلى اليوم الموالي. سقط عقب هذه المواجهات قتيلان وأكثر من 60 جريحا. أعادت هذه الحادثة إلى الواجهة مرّة أخرى معضلة الأراضي الإشتراكيّة ورهانات التصرّف فيها.

إنتقل للأسفل

القرن 11

الزّحفة الهلالية على تونس

منتصف القرن الحادي عشر

بدءاً من القرن السابع ميلادي، دخلت قبائل عربية متعددة إلى شمال إفريقيا واستمر تدفقها من الشرق في القرون الموالية. في أواسط القرن 11 ميلادي، زحفت قبائل هلال وسليم العربية على الوسط والجنوب التونسي وتمكنت من بسط سيطرتها على الفيافي أين كانت تخيّم قبائل البربر التي أُجبرت حينئذ على اللجوء إلى المرتفعات الجبلية بالعيايشة والقصور المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

إنتقل للأسفل

القرن 11

خصومات الشرق والغرب

منتصف القرن الحادي عشر

المرازيق والحوايا عن حدودهم في أراضي الظاهر

عاشت قبائل المرازيق ذات الأصول العربية منذ أكثر من 850 عاماً في أرض الظاهر، التي تمتد من الجزء الخلفي لجبال دمّر بمدنين إلى الكثبان الرملية بالعرق الشرقي الكبير. وقد شهدت علاقتها بالقبائل المجاورة -وخاصة مع الحوايا- عدة توترات وصراعات تقوم أساسا على أطراف الحدود. تواصلت هذه الخلافات على مدى القرون الموالية ولم تكن تهدأ حتى تعود لتظهر. يسرد ذلك عبر شواهد تاريخية كل من فتحي التليلي وحمد بن مسعود من المرازيق وسعيد بالضاوي عن الحوايا.

التالي

إنتقل للأسفل
Document modal Document modal

القرن 11

التركيبة القبلية وتوزعها في الجنوب التونسي

منتصف القرن الحادي عشر

قبائل ورغمة:

هم عبارة عن اتحاد قبلي ذو أصول بربرية، استقرّ بأقصى الجنوب التونسي، واتخذ منذ القرن 16 شكل تحالف واسع بين السكان الذين تحركوا في الفضاء الكائن بين البحر والصحراء وتحديدا مناطق الجفارة - الجبل الأبيض - الظاهر ۔ جبل دمر - الوعرة. كانت قبائل ورغمة تشمل عروش العكارة والتوازين و ودرنة والخزور التي تضم الحوايا. وفي وقت لاحق، جمع الاتحاد الورغمّي بين القبائل المستقرة والرحّل وبين العرب الوافدين والبربر. وأطلق المستعمر الفرنسي على هذه القبائل اسم "كنفدرالية ورغمة" المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

قبائل نفزاوة:

ضمت منطقة نفزاوة جنوب شط الجريد مجموعات قبلية متنوعة بين عرب وبربر، وبين قبائل مستقرة ورُحّل. تمثل قبائل المرازيق أهم قبائل الرّحل، وهي تنحدر من قبائل الزحفة الهلالية، وتنتسب إلى الولي "سيدي مرزوق بن عبد اللّه" وقبّته في دوز المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

ملكية الأرض وفق الشريعة الإسلامية

منذ انتشار الإسلام في شمال إفريقيا، كانت ملكية الأراضي تحتكم بأحكام الشريعة الإسلامية. تُستثنى من ذلك بعض ممتلكات الأوقاف والممتلكات العائدة إلى اليهود والمسيحيين التي تحكمها قوانينهم الدينية. ترتكز نظرية الملكية حسب القانون الإسلامي على مبدأ: "الأرض لله، يُفوّض خليفته فيها، الذي ينسبها لمن يفلحها. إذا تخلّى عنها مالكها، واختفى أثر عمله فيها، تُنسب لمن يُحييها وينشّطها" المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية: La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

مع الغزو العربي الثاني في القرن 11، حوّلت قبائل بني هلال وبني سليم بداية من وصولها سنة 1051 مناطق الوسط والجنوب إلى مجتمع قبلي رعوي، معتمدةً في ذلك على قدرتها على التكيّف مع الظروف البيئية: زراعة الحبوب في بعض مناطق الاستقرار وخاصة تربية الماشية في المراعي الشاسعة المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

تستوجب طبيعة هذا النشاط ملكية جماعية للأرض لتمكين المواشي - وهي ملكية فردية - من التحرك في مساحات واسعة من المرعى المرجع 3 :
مبروك الجباهي، باحث في التاريخ الحديث، حوار لإنكفاضة جانفي 2021.
. ويمثل نمط الحياة القائم على المرعى هوية المجموعات المحلية منذ عصور. يتسم هذا المنوال بقيمة إيكولوجية مهمة بما فيه من نبات وحيوان ورعي ونمط حياة متكامل يرتكز على مفهومين متكاملين للعقار الفلاحي، وهما حق الاستغلال وحق التملك: فالمراعي الإشتراكية تقع تحت حقّ الاستغلال ولا يمكن ولا يجب تقسيمها حسب الملكية الفردية المرجع 4 :
علي النّفزاوي، باحث في مجال الإنتاج الفلاحي والرّعوي، حوار لإنكفاضة فيفري 2021.
.

إنتقل للأسفل

القرن 11-16

حياة على امتداد المراعي

بين القرنين الحادي عشر والسادس عشر

نمط عيش رعوي

كانت قبائل المرازيق تقضي فصليْ الخريف والشتاء في دوز والعوينة، قبل التوغل في فصل الربيع خارج فيافيها بحثا عن المراعي لدوابها ثم تعود أدراجها في الصيف. كانت هذه القبائل تعيش في شبه استقلالية تامة عن كل سلطة المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
. تطورت عملية تكامل بين مرعى الجفارة ومرعى الظاهر نجمت عنها عملية انتقال واتفاقات بينها وبين قبائل ورغمّة المرجع 3 :
مبروك الجباهي، باحث في التاريخ الحديث، حوار لإنكفاضة جانفي 2021.
.

التالي

إنتقل للأسفل

القرن 16

ورغمّة تتمكّن من الظاهر

القرن السادس عشر

تحالفات القبائل في القرن 16

ضاقت بعروش ورغمّة مرتفعات جبل دمر التي ظلت منزوية بها، فنزلت إلى سهول وسباسب الظاهر لتبسط سيطرتها. انتزع الودارنة أحد فروع ورغمّة المجال الترابي التابع لأولاد يعقوب أقرباء المرازيق. فاضطرّ أولاد يعقوب إلى التوغل في الصحراء المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.
تغير المجال الترابي شيئا فشيئا ،فآل جزء مهم من الظاهر إلى ورغمّة ومنها قبائل الخزور. وخلافا عن سائر عروش ورغمّة، يمثل الخزور مجموعة من الفروع ذات الأصول المختلفة عن بعضها البعض ومنها الحوايا. المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

التالي

إنتقل للأسفل
Document modal Document modal
Informations

معلومة عن السياق

ملكية الأرض في فترة ما قبل الاستعمار

كانت القبائل العربية مسيطرة على معظم البلاد التونسية في المساحات القاحلة وشبه القاحلة متمتّعة بقدر كبير من الاستقلال عن سلطة الباي. الأمر الذي جعل الفلاحة المستقرة في أراضي الملكية الفردية الخاصة تنحصر في سهول الشمال الكبرى ومنطقة تونس والوطن القبلي ومدن الساحل وواحات الجنوب المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص 31-41.
.

فيما عدا ذلك، مسحت الأراضي التابعة للمجموعات العرقية "العروش" حوالي 3 مليون هكتار، لتسيطر بذلك على الجنوب بأكمله وعلى جزء كبير من وسط البلاد. وغالبًا ما استُخدمت هذه الأراضي للأغراض الرعوية أو الزراعة الرعوية المرجع 5 :
نور الدين نصر، الطاهر بوحوّاش، مقال بالفرنسية:
Dynamique juridique, technique et institutionnelle du partage des terres collectives en Tunisie,CIHEM. 1997. ص151-157.
.

في تلك الفترة ومنذ أسلمة البلاد، حُددت 5 فئات لملكية الأراضي:

  • الأرض المملوكة للأفراد (أرض خاصة) يمتلك أصحابها الملكية الحصرية وحق الانتفاع دون أي قيد.
  • الأرض المملوكة لـ "بيت المال" (الخزانة العامة) تعود ملكيتها العقارية للدولة بينما يعود حق الانتفاع بها إلى الأفراد بشروط خاصة.
  • الأراضي الميتة التي، بسبب بُعدها، ليست مملوكة لأي شخص معين أو مجموعة من الأشخاص أو مجموعة عرقية أو جماعة. يمكن إحياء الأراضي الميتة من قبل الأفراد دون امتلاكها.
  • أراضي "الوقف" أو "الحبوس" هي تلك الأراضي التي قام مالكها بتجميد الملكية الحصرية لحسابه الخاص أو لحساب المستفيدين منه بينما يكون المنتج مخصصًا لمستفيد آخر غالبًا ما يكون من عمل تقوى أو مصلحة عامة.
  • الأراضي المهجورة هي تلك التي يُسمح باستخدامها من قبل الجميع بينما تعود الملكية العقارية للدولة.

استعاد قانون الأراضي العثماني لعام 1844 هذا التوزيع وكرّس أراضي "بيت المال" كأراضِِ "ميري" أي تابعة لملك المملكة. واستمرت معظم هذه الحيازة حتى يومنا هذا مع نزعة لتوجيه ملكية الأراضي إلى الملكية الخاصة من خلال آليات مختلفة المرجع 6 :
نور الدين نصر وحمدي مارس، مقال بالفرنسية:
Dynamique des législations du foncier et de l’eau pour un accès équitable et une gestion durable des ressources en Tunisie, Direction Générale des Affaires Juridiques et foncière,1997. ص 1-4.
.

إنتقل للأسفل

سنة 1881

الجنوب تحت التقسيم العسكري الاستعماري

1881

فلسفة التشريع الفرنسي: الصحراء ملك عمومي

مصطلح "الجنوب التونسي" هو من وضع المستعمر. قبل ذلك كان المصطلح المتداول إمّا "البر القبلي" وإمّا "الصحراء" المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
. وكانت السيطرة المركزية لباي تونس على هذه المناطق ضعيفة أو غير مباشرة عن طريق الأعيان المحليين. ثم بعد الإستعمار، انقسم الأعيان المحليون وانخرطت غالبيتهم في المقاومة، فيما تعاملت أقلية مع السلطة الإستعمارية المرجع 3 :
مبروك الجباهي، باحث في التاريخ الحديث، حوار لإنكفاضة جانفي 2021.
.
اختار المستعمر الإبقاء على منطقة الجنوب كمنطقة عسكرية تحت إشراف عسكري مباشر المرجع 3 :
مبروك الجباهي، باحث في التاريخ الحديث، حوار لإنكفاضة جانفي 2021.
. وجاء ذلك في إطار كسر المقاومة في تلك المناطق، ثم بغاية الاستثمار في مناجم المعادن (الفسفاط والتنقيب عن النفط) وبعض المنتوجات الفلاحية كالتمور والتنقيب عن المياه لقيمتها الحيوية والاستراتيجية. وظل الجنوب منطقة سائبة تتحكم فيها القوات العسكرية الفرنسية في ظل غياب اهتمام النخبة والقوى السياسية التونسية بها المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

السياسة الاستعمارية : السلب العقاري و "الاستخراجية"

خلال السنوات الأولى للاستعمار (1881- 1900)، اهتمّت الإدارة الاستعمارية أساسا بتثبيت السيطرة على السكان والساكنات عبر تنظيم الإدارة وفرض الضرائب. ارتكز الإستعمار أولا على المضاربة العقارية عبر تمكين الشركات الكبرى ورجال الأعمال من عقارات فلاحية ضخمة دون نية لاستغلالها بشكل مباشر المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص 31-41.
.


ورد في كتاب عروش تونس لمحمد علي الحباشي، أنّه بخلاف سائر الجهات، حاول الإستعمار الفرنسي إدماج "الجنوب" مبكّرا في المنظومة الرأسمالية. أضفى النظام العسكري بالجنوب التونسي على الماء أهمية تتجاوز الإطار الاقتصادي والاجتماعي. فتعهدت السلطات العسكرية بالأشغال التي تتعلق بالمنشآت المائية في المنطقة. علاوة على ذلك فإن توفير المياه ومراقبتها وجلبها والتصرف فيها تحت إشراف سلطة عسكرية يفسر بوضوح أهمية هذه الموارد ووزنها في الاستراتيجية الاستعمارية بصفة عامة.

ثم كانت إعادة التنظيم الإداري للمجموعات السكنية البدوية إيذانا بمسار جديد سيعرفه البدو [...]. بداية من مصادرة أراضيهم إلى تركيز شركات رأسمالية احتكارية، ورغبة السلط الاستعمارية في إقرار البدو (دفعهم·ـن للاستقرار) عبر ترسيم الحدود [...] إضافة إلى الدور الهام الذي ستلعبه الشركات المنجمية في عملية الاستقطاب والتوطين.

نتج عن هذه الهزة العنيفة التي خلخلت البناء القديم تصدع علاقات التكامل داخل المجموعات البدوية نفسها، وبينها وبين بقية مناطق البلاد وبداية فرز جديد داخل المجتمع القبلي المرجع 1 :
محمّد عليّ الحبّاشي،عروش تونس، منشورات سوتيميديا، 2017. ص9 - 26 -53 -104.
.

إنتقل للأسفل

سنة 1901

دعكة الدويرات

1901

أراضي الظّاهر فدية للمرزوقي

يذكر الشيخ حمد بن مسعود من المرازيق أن الحدود التي يجب أن تُعتمد اليوم ترجع إلى حادثة الدويرات سنة 1901 التي يروي تفاصيلها. على إثر هذه الحادثة، تؤكد قبيلة المرازيق تحصّلها بمقتضى فدية على أراضِِ شاسعة من الظاهر. من جهته يقول عادل*، إن وثائق قبائل المرازيق التاريخية تعود لما قبل هذه الحادثة وهي رسمية ولا يمكن الطعن في صحتها وفق قوله.

*تمّ تغيير الإسم ومعالجة الصوت بقصد الحفاظ على السريّة.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

السياسة الاستعمارية: بداية الاستيطان الإداري والقانوني

تمّ الاستيلاء على الأراضي واستعمارها بوسائل مختلفة بإصدار النصوص التشريعية المناسبة المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
. ادعت السلطة الاستعمارية ملكيّتها للأراضي التي كانت على حوز القبائل على أساس ملكيّتها للأراضي الموات (الميتة). وعبّرت عن ذلك صراحة فيما عرف بالقرار المؤرّخ في 1 ديسمبر 1881 المرجع 6 :
نور الدين نصر وحمدي مارس، مقال بالفرنسية:
Dynamique des législations du foncier et de l’eau pour un accès équitable et une gestion durable des ressources en Tunisie, Direction Générale des Affaires Juridiques et foncière,1997. ص 1-4.
. ثمّ انطلاقا من سنّ القانون العقاري لـ1 جويلية 1885 وبعد الاستيلاء بسهولة على أراضي تحت ملكية أفراد في شمال البلاد والمناطق الساحلية، سعت الإدارة الاستعمارية في القانون الإسلامي نفسه إلى الحصول على "شرعية" للاستيلاء على الأراضي الإشتراكية، من أجل تلبية الطلب المتزايد للمستوطنين الجدد المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

أصدر الباي في 15 جانفي 1896 مرسوما نصّ على أن "الأراضي التونسية الميتة ملك للدولة". والأراضي الميتة وفقًا للشريعة الإسلامية هي أراضٍ لم تتم حيازتها أو تنشيطها وبالتالي فهي ملك للسيادة. مباشرة بعد صدوره، استُخدم هذا المرسوم لتأسيس الاستعمار في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد عبر معادلة الأراضي الإشتراكية بالأراضي الميتة المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

اعتمدت المحكمة العقّاريّة آنذاك هذا المرسوم لإصدار أحكام بالتسجيل على أساس أن الأراضي الاشتراكية ملك للدّولة المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

ثم عدلت عن ذلك بعد صدور الأمر المؤرّخ في 14 جانفي 1901 الذّي وقع الاعتراف بموجبه بوجود "أراضي تحت التّصرف الجماعي للعروش" وقضت بحكمها الصادر في 6 مارس 1909 برفض التّسجيل لفائدة الدّولة على أساس أنّ الأرض الاشتراكيّة ليست أرضا موات بالمعنى الوارد بالحديث النبوي وليست كذلك من مشمولات ملك الدّولة الخاص المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

إنتقل للأسفل

القرن 20

روايات المرازيق عن أرض الظاهر

بداية القرن العشرين

"أسماء كلّ شبر من أرض الظاهر حسب أحداث المرازيق"

تتناقل قبيلة المرازيق روايات شفويّة تسرد تنقلاتها ووجودها بأرض الظاهر منذ قرون خلت. ترى القبيلة في هذا الوجود القديم دليلا قاطعا على أحقيتها في امتلاك الأرض اليوم والتي تعتبرها أرض الأجداد وسيكون "عارا" التفريط فيها.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 1901

ترسيم حدود نفزاوة

1901

فتحي التليلي عن حدود 1901 وامتداد المرازيق

يشرح فتحي التليلي عن المرازيق خريطة تحديد أراضي مدنين وقبلي لسنة 1901. ويعدد أسماء الأماكن التي تحدّها.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 1901

الحوايا تطعن في رواية المرازيق

1901

رواية الحوايا حول "خط ميكال"

يطعن سعد الكرداوي وسعيد بالضاوي من الحوايا في خريطة 1901 التي تعتمدها قبيلة المرازيق في المطالبة بكامل أرض الظاهر ومنها العين السخونة. يرى الحوايا أنها مجرد خريطة وضعها الاستعمار الفرنسي بناء على مصالحه حينها وأن لا مشروعية لها اليوم. يؤكد سعيد بالضاوي أن قبيلة المرازيق لا تمتلك حجة غيرها وهي أصلا باطلة، وفق قوله.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

تحويل ملكية أراضي العروش إلى الدولة - مرسوم 1901

أقر المرسوم الصادر في 14 جانفي 1901 بوجود 3 ملايين هكتار من الأراضي الأشتراكية في الوسط والجنوب المرجع 6 :
نور الدين نصر وحمدي مارس، مقال بالفرنسية:
Dynamique des législations du foncier et de l’eau pour un accès équitable et une gestion durable des ressources en Tunisie, Direction Générale des Affaires Juridiques et foncière,1997. ص 1-4.
.

نُشر قانون 1901 لتثبيت السكان وتحديد مجال تحرّك قبائل الجنوب والوسط، في محاولة لإجبارها على الإستقرار وتسهيل مراقبتها وتمّ إقرار ما يسمّى بـ"إجراءات تحديد" لمعظم المجموعات الرّحل وشبه الرّحل الكبيرة أي القبائل أو العروش، وتم إدراج كلّ تلك الأراضي تحت الصبغة العسكرية المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، معهد المناطق القاحلة، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, 2010. ص. 31-41
.

اقتضى هذا القانون من جملة ما اقتضاه إصدار إذن بتحديد الأراضي الاشتراكية واعتبارها غير قابلة للتفويت وأحدث لجنة تشريعية للاشراف على تحديد هذه الأراضي مع ضبط طريقة التّصرف فيها والمحافظة على كيانها وتحديد المقاييس لإمكانيّة التّفويت في البعض من أجزائها المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

يعتبر الطاهر بوحواش أن قانون 1901 ليس إثباتا للملكية بقدر ما هو تحديد مجال تحرّك هذه المجموعات للتحكّم بها وتفريقها واستعمالها لإثارة النزاعات بينها حتى لا تتحد ضد السلطة الاستعماريّة. الوثائق والأوامر التي صدرت في ذلك الوقت بالإضافة إلى تحديد مجال ورغمّة [منهم الحوايا] من جهة والمرازيق من جهة أخرى كانت تقوم على هذه الفلسفة المرجع 9 :
الطاهر بوحوّاش مدير سابق في وزارة أملاك الدولة، تصريح لإنكفاضة فيفري 2021.
.

هكذا استولى المستعمر على جلّ الأراضي الخصبة وتلك التي رأى فيها قيمة منجميّة. كما أثار اكتشاف مناجم الفسفاط بقفصة والموارد البترولية بتطاوين مسألة الحاجة إلى أساس قانوني يتعلق بملكية باطن الأرض،ونتيجة لذلك، حرمت الإدارة الاستعمارية بموجب هذا المرسوم القبائل من حق الملكية المطلقة والاستغلال المتوارث المرجع 2 :
عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، معهد المناطق القاحلة، دراسة بالفرنسية :
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, 2010. ص 31-41.
.

إنتقل للأسفل

1901- 1935

مقاومة قبلية للاعتراف بملكية الأراضي الإشتراكية

1901- 1935

جاءت ردّة فعل القبائل التونسية على السلب الإستعماري للأراضي عنيفة. أدّى ذلك إلى اغتيال المستوطنين وظهور تمرّد 1906 وصولا إلى تطوّر حركة مقاومة منظّمة المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

دفعت هذه المقاومة، والخلاف القائم حول الطبيعة القانونية للملكية الإشتراكية (هل هي ملك عمومي أم ملكية جماعية)، السلطة الإستعمارية إلى إصدار أمر 23 نوفمبر 1918 الذي اعترف لأهالي قبائل الجنوب التونسي بملكيتها على أراضيها. لكنه في نفس الوقت أخضع كل سندات التصرف في هذه الأراضي إلى سلطة الإدارة العسكرية عوضا عن القضاء المرجع 5 :
نور الدين نصر، الطاهر بوحوّاش، مقال بالفرنسية:
Dynamique juridique, technique et institutionnelle du partage des terres collectives en Tunisie,CIHEM. 1997. ص151-157.
.

كان التراب العسكري يشمل آنذاك عمل نفزاوة (ولاية قبلي الآن) ومطماطة وعمل ورغمّة الذي يشمل الآن ولايتي مدنين وتطاوين باستثناء جزيرة جربة المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

لاحقا، سنة 1935، أسّست الإدارة الاستعمارية لسيطرة الدولة المباشرة على الأراضي الإشتراكية المدنيّة، وسلب السكان الذين يعيشون على هذه الأراضي حقوق الملكية المطلقة التي طالما جرى بها العمل منذ نشأة الملكية الإشتراكية، ثم توقف عند ذلك الاستعمار نهائيا عن افتكاك أراضي القبائل المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

الضبط القانوني للأراضي الإشتراكية

في عام 1918، منح أمر 23 نوفمبر من نفس السنة حق التصرّف وإدارة كل الأراضي الإشتراكية في الجنوب للإدارة العسكرية. فتمّ إعفاء محاكم القانون العام من البت في نزاعات الملكية المتعلقة بهذه الأراضي واستبدالها بإجراء إداري قائم على مجالس الأعيان والإشراف المحلي والمركزي المرجع 5 :
نور الدين نصر، الطاهر بوحوّاش، مقال بالفرنسية:
Dynamique juridique, technique et institutionnelle du partage des terres collectives en Tunisie,CIHEM. 1997. ص151-157.
.

وكان صدوره متأثرا بنظرية دوماس (Dumas) رئيس المجلس المختلط، التي أوحت بأن الاعتراف للقبائل بملكيتها الشائعة لكامل التراب الواقع في حيازتها، يؤدي إلى تنظيم هذا الشيوع ووضعه تحت إشراف الدولة.

فأفراد القبيلة (الكائنة بالتراب العسكري) يمكنهم التحصل على الملكية الفردية بعد فترة من التدريب والتمرين. ولا يسلّم لهم سند الملكية إلا بعد التثبت في نهاية أجل معين وقدره 6 سنوات من وجود غراسات في أوج نموّها بالقِطَع المسندة إليهم. المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

في نهاية 1935، وتحت تأثير الأزمة الإقتصادية، صدر مرسوم 30 ديسمبر 1935 مستأنسا بسابقه لـ 1918 المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

يعرف المرسوم الأراضي "الإشتراكية" على أنها الأرض الإشتراكية غير القابلة للتملّك وغير الخاضعة للتقادم مملوكة بطريقة تشاركية تحت السيطرة الإدارية من قبل مجموعة تتكوّن من كل ربّ أسرة له الحق في حصّة واحدة من الاستغلال المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

ويعترف ضمنيا للقبائل المقيمة بالتراب المدني بالحق في "الملكية الإشتراكية". كما يسمح لها بالتحصيل إذا شاءت على الشخصية المدنيّة تحت إشراف الدّولة المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
من خلال إنشاء هيئة إدارية تسمى مجلس التصرّف. حلّت هذه المجالس محل الهيكل التاريخي التقليدي ذي الأهمية الكبيرة "الميعاد". وهو مجلس الأعيان المنتخبين من قبل رؤساء القبيلة.

يتكون مجلس التصرف من أرباب العائلات المنتمية للقبيلة ويرأسه "الڨايد". وبموجب هذا المرسوم، أمكن لأفراد القبيلة الحصول على الملكية الفردية بالتقادم أو بعد فترة من التمرين وفقا لما اقتضاه أمر 1918 المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

نتيجة لذلك، احتفظت السلطة الاستعمارية بحق الوصاية على هذه الأراضي التي يمارسها الوزير الأكبر بمساعدة المجالس المحلية والمجلس المركزي المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

أصبحت الأراضي الاشتراكيّة في أيّ مكان من عموم التراب التونسي مخصصة لتصرّف القبائل التي اعترف لها المشرع ولو ضمنيا بحقها الجماعي في ملكيّتها. وأصبحت "مدرسة" يتعلم فيها أفرادها طرق الاستقرار بالأرض وسبل النجاح في خدمتها واستخراج خيراتها بهدف الفوز بملكيتها ملكية خالصة مع تأييد ذلك بطلب تسجيلها المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

أدى تكريس مجالس التصرف إلى بداية تفكّك الروابط القبلية. كما سرّع إستقرار هذه القبائل إلى تحوّل نمط عيشها من رعوي إلى شبه رعوي شبه زراعي أو زراعي بحت، علاوة على تحوّل نُظم الإنتاج الفلاحي في السباسب المرجع 10 :
نور الدّين نصر، معهد الأراضي القاحلة مقال :
Du “Miaad” aux conseils pour la gestion des terres collectives : Une transition manquée,1994. ص 1-4.
.

إنتقل للأسفل

سنة 1956

الدولة الوطنية والسعي إلى إنهاء القبيلة

1956

[لا بد من] خلق أمة واحدة وشعب واحد وعائلة واحدة من عشائر بائسة متفرقة متشتتة تتقاتل وتتناحر (بورقيبة، النفيضة،1959).

[يجب] تحوير النظام القبلي العتيق شيئا فشيئا وهذا [....] يهم جميع العشائر التونسية التي مازالت تعيش على حسب أساليب متوارثة منذ مئات السنين [...]. و[علينا] أن نجهد أنفسنا لربط البشر بالأرض. (بورقيبة، السواسي، 1960).

تواصل التقسيم الإداري للدولة الوطنية بعد الاستقلال، وفق نفس الفلسفة الإستعمارية التي تقوم على كسر شوكة القبائل في مجال تواجدها. سُطّرت حدود العمادات والمعتمديات والولايات بطريقة تصنع خلطا بين الحدود الإدارية والحدود الترابية للقبائل، في حين أن الموارد الطبيعية الإشتراكية لا يمكن أن تخضع للقسمة. ومن هذا التقسيم تنبع النزاعات على غرار ما يحدث بين المرازيق والحوايا المرجع 4 :
علي النّفزاوي، باحث في مجال الإنتاج الفلاحي والرّعوي، حوار لإنكفاضة فيفري 2021.
.

قسّمت الدولة الوطنية المجال الترابي على أساس إداري لا قبلي وذلك عبر سنّ الأمر العلي لـ21 جوان 1956 في سعيها إلى إنكار النفوذ القبلي، رغم عدم البت في مشاكل الملكية المرجع 3 :
مبروك الجباهي، باحث في التاريخ الحديث، حوار لإنكفاضة جانفي 2021.
.

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

موروث الاستعمار: نظام ملكية معقد

ترك الاستعمار للبلاد التونسية موروثا عقاريا يتّسم بنظام ملكية معقّد. تنقسم ملكية الأراضي الفلاحية إلى أربعة أشكال كبرى: الأراضي على الملكية الفردية وأراضي الأحباس والأراضي الدولية وأخيرا الأراضي الاشتراكية المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

كانت الأراضي الإشتراكية تمسح عند الإستقلال 3 مليون هكتار أي ما يقارب ⅕ مساحة الدولة وقرابة ثلث الأراضي الصالحة للزراعة المرجع 5 :
نور الدين نصر، الطاهر بوحوّاش، مقال بالفرنسية:
Dynamique juridique, technique et institutionnelle du partage des terres collectives en Tunisie,CIHEM. 1997. ص151-157.
.

الأرض الإشتراكية هي في الواقع عقار ريفي غير قابل للتقسيم، وأصل غير قابل للتملّك وغير قابل للتقادم، وينتمي، تحت الإشراف الإداري للدولة، إلى المجموعة التي تتمتع بها. يكون التمتع بهذه الأراضي جماعيا، ولا يمكن التنازل عنه أو نقل ملكيته دون إذن من سلطة الإشراف. ما ينجم عنه وضع معقد في ما يتعلق باستغلال هذه الأراضي المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

إنتقل للأسفل

سنة 1956

المنطقة الممنوعة

1956

المرازيق عن غلق الصحراء

يؤكد فتحي التليلي عن المرازيق أن الحكومات التونسية منذ الاستقلال فرضت طوقا على الصحراء وجعلتها منطقة محجرة، كما فرضت ترخيصا معقدا لمن يريد الولوج إليها. يعتبر التليلي أن في ذلك حرمان لأهالي الجهة المتواجدين·ـات في المنطقة لقرون متعاقبة. في ذات السياق لا يخفي محمد عبد المولى شكوكه حول تواصل غلق الصحراء وما ينتج عنه من تعتيم.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

تأسيس الدولة الوطنية والتأطير القانوني للملكية العقارية الفلاحية 1956-1964

خلال هذه الفترة، استفاد القطاع الزراعي من إجراءات تشريعية ومؤسساتية هامة المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

بالنسبة إلى الأراضي الإشتراكية، وحد قانون سنة 1957 أحكام التشريع المتعلق بالأراضي الاشتراكية سواء بالجنوب أو بالوسط. فوضع بذلك حدا للتفرقة المصطنعة التي أحدثها الاستعمار في تراب الجمهورية المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

كنا في عهد الحماية نغار عليها [أي الأراضي الاشتراكية] ونتمسك بالإبقاء على وضعها مخافة أن تؤول إلى أيدي المعمرين [...] أما الآن وقد تغيرت الحالة، لم يعد من اللائق أن نترك أراضي شاسعة بورا معطلة لمجرد أنها اشتراكية [...] على الشياع بين أفراد عشيرة بأكملها [...] والله أعلم كيف تكونت ملكيتها لأوائلها فيما تقدم من الأزمان." (الحبيب بورقيبة، قابس، 1963).

نتج عن هذا الإصلاح للوضع الجماعي للأراضي اضطراب كبير في الهياكل الاجتماعية والاقتصادية وكذلك في أساليب استخدام الأراضي المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

أرادت الدولة التونسية بعد الاستقلال تسوية هذه المشاكل المرجع 9 :
الطاهر بوحوّاش مدير سابق في وزارة أملاك الدولة، تصريح لإنكفاضة فيفري 2021.
. وذلك عبر تصفية الأشكال ما قبل الرّاسمالية للملكيّة العقارية المرجع 11 :
الهادي التيمومي، كتاب تونس، دار محمد علي الحامّي، 1956- 1987، 2008. ص 37-40.
. فبتّت في الأراضي ذات القيمة المهمة القابلة للاستغلال الزراعي والتشجير وبدأت في الإسناد والتسجيل. في حين ظلّت الأراضي البيضاء والتي لم تكن لها قيمة زراعية (أي أراضي المرعى) محلّ نزاع المرجع 9 :
الطاهر بوحوّاش مدير سابق في وزارة أملاك الدولة، تصريح لإنكفاضة فيفري 2021.
.

قانون 1964 المتعلق بنظام الأراضي الاشتراكية

الأرض الإشتراكيّة بالمعنى الذي استقر عليه رأي مشرّع الاستقلال هي دائما : "عقار ريفي غير قابل للحجز والتفويت فيه وسقوط الحق بمرور الزمن". وهي راجعة تحت إشراف الدولة إلى المجموعة التي تتصرّف فيها بصفة مشتركة وإلى أفراد الجماعة الذين اقتسموا التصرّف فيها بوجه عائلي أو شخصي. حسب قانون 4 جوان 1964 والمتعلق بنظام الأراضي الاشتراكية.

تمثل المجموعة بمجلس تصرف متكون من أعضاء منتخبين من المجموعة وأعضاء معينين من الوالي ولهم صوت استشاري. تقع مجالس التصرف تحت إشراف مجالس محلية (على مستوى المعتمدية) وأخرى جهوية (على مستوى الولاية) المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

إنتقل للأسفل

سنة 1977

انطلاق مجالس التصرّف في مهمّة التصفية

1977

تحديد الأراضي الإشتراكية في دوز

يتحدث عادل* من المرازيق عن تحديد 1977 من طرف الدولة وترسيم حدود الأراضي الاشتراكية والخاصة. يفسر كذلك كيف تمّت إجراءات تنظيم التصرّف في هذه الأراضي. وتكليف مجالس التصرف بمهمة "تصفية" الأراضي الإشتراكية نحو الملكية الخاصة الفردية عبر التسجيل في المسح العقاري.

*تمّ تغيير الإسم ومعالجة الصوت بقصد الحفاظ على السريّة.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 1981

الصراع حول بير السلطان

1981

مقهى بير السلطان بين الحوايا والمرازيق

بعد إحداث ولايتي تطاوين وقبلي بفرض تقسيم إداري جديد. حدث تداخل بين التقسيم الترابي والتقسيم الإداري. هذا التداخل خلق معضلة وكان سببا وراء تأجج الخلافات بين بعض عروش الجنوب منها خلاف المرازيق - الحوايا حول بير السلطان. في هذا التسجيل يتحدث كل من سعيد بوعبيد وفتحي التليلي ومحمد عبد المولى عن مشاكل خلفها هذا التقسيم الجديد.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

برامج الإصلاح الهيكلي :" تحرير" الملكية العقارية الفردية والإستثمار

عبر الخطاب الرسمي للسلطة السياسية والترسانة القانونية التي تم سنّها، دفعت الحكومة التونسية نحو الخروج بالأراضي الاشتراكية من "الجمود" الناتج عن نظام الملكية القديم.

جاء تعديل مهم لقانون 1964 ليغير تنظيم وطريقة استغلال الأراضي ذات الإمكانيات الزراعية المخصصة للأشجار والحبوب أي قرابة نصف الأراضي الاشتراكية. يكون ذلك عبر تخصيص أجزاء فردية مع الاعتراف بحق الملكية، وبالتالي تغيير حق الاستغلال الجماعي إلى ملكية خاصة فردية. أما الأراضي الرعوية فيمكن استغلالها بصفة مشتركة و لكنها تخضع لنظام الغابات المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

تهدف النصوص المتعلقة بالأراضي الاشتراكية إلى تنظيم حق التّصرف الفردي أو الجماعي في الانتفاع بها مؤقتا ومن ثم الانتقال إلى إقرار حق الملكية الفردية سواء كان ذلك نتيجة لإرادة فردية من شخص معين أو من عدة أفراد ينتمون إلى المجموعة لإثبات حق الانتفاع الرّاجع إليهم، أو كان ناتجا عن نزاع فردي أو جماعي ضد شخص أو جماعة على الحدود الفاصلة بين مناطق التصرف، أو ناشئا عن رغبة الدولة في تقسيم الأرض و توزيعها على المواطنين والمواطنات أو في إسنادها للمؤسسات الزراعية المرجع 7 :
الهادي سعيد، تطور الملكية العقارية و أثره في تونس، مركز الدراسات القانونية والقضائيّة بوزارة العدل، 1996.ص 380-387
.

لم تأت الهيئات الإدارية والفنية المستحدثة التي استبدلت المنظومة التقليدية بنتائج مشجعة فيما يتعلق بالإدارة الرشيدة للمراعي الإشتراكية (المراعي والمياه الرعوية، إلخ)، وذلك يعود لكونها كرّست معظم وقتها لحلّ مشاكل الخوصصة، لتقتصر مهمتها الفعلية إذن على خوصصة الأراضي عوض التصرف في مواردها وهي بذلك تخاطر بفقدان سبب وجودها على المدى الطويل المرجع 10 :
نور الدّين نصر، معهد الأراضي القاحلة مقال :
Du “Miaad” aux conseils pour la gestion des terres collectives : Une transition manquée,1994. ص 1-4.
.

مهمة خوصصة الأراضي أو "تصفيتها" هي عملية قانونية بحتة. ففي واقع الأمر، لا تأخذ هذه التصفية بعين الاعتبار الخاصيات الطبيعية للتربة مما قد يؤدي إلى تفاقم ظاهرة التصحر المرجع 2 :
:عبد الله بن سعد، علي عباب، آلان بوربز، محمد اللومي، آن ماري جوف، منجي الصغيّر، دراسة بالفرنسية:
La privatisation des terres collectives dans les régions arides tunisiennes : contraintes socio-économiques et impact sur l’environnement, Cas de la région de Tataouine, sud tunisien, Institut des régions arides, 2010. ص. 31-41.
.

إنتقل للأسفل

سنة 2003

تفجر العين واندلاع الفتنة

2003

حيثيات اكتشاف العين وبدايات استغلالها

تتباين روايات كل من سعيد بالضاوي عن الحوايا وعادل* ثم محمد عبد المولى من المرازيق حول حيثيات انبثاق العين السخونة في سنة 2003، بين البحث عن الماء العذب من طرف وزارة الفلاحة أو عمليات تنقيبٍ عن البترول لم تأت بنتيجة... لكن الماء كان على درجة عالية من الملوحة لا تناسب سقي المواشي فتم التخلي عن العين قبل أن تصبح مقصدا استشفائيا

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

نسف الملكية الإشتراكية من أجل "الاستثمار الخاص"

هذه السياسة العقارية الليبرالية المُسقطة التي لا زالت تتواصل منذ ما يزيد عن 40 سنة، لم تأخذ بعين الاعتبار أهداف السكان المحليّين·ـات ولا خاصيات الموارد الطبيعية المُستغلّة المرجع 12 :
عبد الله بن سعد و محمّم اللّومي، مقال:
La politique de privatisation des terres collectives en Tunisie et ses retombées socio-économiques et environnementales. Cas de la région de Tataouine, Sud tunisien, FONCIMED,2018. ص2.
. كما توجّهت الدولة نحو توحيد نظام الملكية العقارية ليقوم على الملكية الفردية حصراً، في سبيل إلغاء كل النّظُم القديمة التي لا تتماشى مع "الاستثمار الخاص" المرجع 13 :
المرصد الوطني للفلاحة، رسالة المرصد الوطني للفلاحة:
Le foncier agricole en Tunisie : situation et contraintes de mise en valeur, La lettre de l’observatoire national de l’agriculture ONAGRI, 2016. 5-10 ص.
.

ضربت هذه الهزّة العنيفة نُظم الإنتاج الإقتصادية والاجتماعية وغيّرت أسس العلاقة بين الإنسان والحيوان والبيئة المحيطة. في حين أنّ اختفاء النُّظم التقليدية أدّى إلى الاستنزاف المفرط للموارد الطبيعية من خلال توسّع زراعات الحبوب وغراسات الأشجار على أراضِِ هشة، علاوة على الحفر المكثّف للآبار السطحية والرعي المفرط على هذه الأراضي المرجع 12 :
عبد الله بن سعد و محمّم اللّومي، مقال:
La politique de privatisation des terres collectives en Tunisie et ses retombées socio-économiques et environnementales. Cas de la région de Tataouine, Sud tunisien, FONCIMED,2018. ص2.
.

في مطلع الألفينات، ومع ظهور الآبار الجوفية، لم يعد نمط العيش يعتمد على الرعي الطبيعي بشكل أساسي. ونشأت مشاريع "إستثمارية" (فلاحية وسياحية) فوق بعض هذه الأراضي أجّجت الخصومات القائمة بين العروش بناء على أسباب مختلفة.

خصومات جابهتها السلط بمقاربة أمنية طغت عليها رغبة فرض الاستقرار والأمن بدلاً من الجانب الحقوقي. وبقيت النزاعات على غرار المرازيق-الحوايا دون حلول فعلية. خاصة وأن التقسيم الإداري المُخالف للتقسيم الترابي خلق معضلة بين هياكل الإشراف ومجالس التصرف التي لم تعد تعترف بوصايتها عليها المرجع 9 :
الطاهر بوحوّاش مدير سابق في وزارة أملاك الدولة، تصريح لإنكفاضة فيفري 2021.
.

إنتقل للأسفل

من بير السلطان إلى العين السخونة

من الثمانينات إلى الألفينات

انتقال الصراع في حدود الولايتين بين الحوايا والمرازيق إلى العين السخونة

بعد نشوب الخلاف بين عرشي المرازيق والحوايا في الثمانينات حول استغلال منطقة بير السلطان في أنشطة تجارية وسياحية، انتقل الصراع إلى العين السخونة بُعيد اكتشافها في 2003 لنفس السبب. يروي أعيان من العرشين تطوّر هذه الصراعات ومراحلها.

*تمّ تغيير الإسم ومعالجة الصوت بقصد الحفاظ على السريّة.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

ماذا بقي من القبيلة ؟

أدت السياسات المتعاقبة على مدى قرن أو يزيد إلى تفكك وجود "القبيلة" والقضاء على مرتكزاتها المادية والعسكرية والسياسية. لكن ظاهرة أراضي العروش في الوسط والجنوب لا زالت تعيد إنتاج المشاعر القبلية كرّة تلو الأخرى، محافظةً نسبيا على بعض مرتكزات البنية العروشية.

ورغم الاندماج النسبي بين هذه المجموعات السكانية، أدى التهميش الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وتفاقم مظاهر الحرمان والفقر وغياب التنمية في هذه المناطق إلى تفجر صراعات تفرز تحالفات تستنجد بالتاريخ المحلي للصراع الاجتماعي القديم.

صراعات تتخذ شكل العنف الشديد والمعارك، أو الشكاوى القانونية والتهديد. لكن سرعان ما تخفت جذوتها لوجود متدخلين ووسطاء، دون أن تختفي تماما. ذلك أن مقاربة الدولة نحوها تتراوح بين التأجيل تارة، وبين التهميش والتجاهل تارة أخرى أو التوسط والاعتراف.

بُعيد ثورة 14 جانفي 2011، عرفت تونس أحداثا عروشية دامية خاصة في الجنوب على غرار أحداث الحوض المنجمي في المتلوي والسند والمظيلّة... وبرز موقف الدولة جليا من خلال الاعتماد على الانتهازية السياسية والتوظيف المباشر وغير المباشر لكل ما يخدم أمنها واستقرارها. استقرارٌ يبدو في واقع الأمر نسبياً ولا يمكن أن يخفي غليان المجتمعات المحلية المرجع 14 :
نجيب بوطالب الأبعاد السياسية والقبلية في المجتمعات العربية " مقاربة سوسيولوجية للثورتين التونسية والليبية، المركز العربي للأبحاث والدراسات، 2011. ص 27-34.
.

قلص مناخ حرية التعبير بعد الثورة من السلطة الأمنية للولاة وسلبهم نسبيا أدوات القمع القديمة. وجعل في الوقت ذاته الخلافات القديمة "تفيض" بصراعات تتسم أحيانا بعنف شديد يصعب التحكم فيه المرجع 9 :
الطاهر بوحوّاش مدير سابق في وزارة أملاك الدولة، تصريح لإنكفاضة فيفري 2021.
.

إنتقل للأسفل

سنة 2020

"نُغرت النّاس"

أيام قبل 12 ديسمبر 2020

في أسباب اندلاع المواجهة : الملكية والاستثمار

يتهم سعيد بالضاوي من الحوايا عرش المرازيق باستغلال العين دون وجه حق ودون السماح بمشاركة الاستثمار فيها معهم. في حين يؤكد الشيخ علي عون من المرازيق سعي الحوايا إلى الاستحواذ على العين. يقرّ الطرفان بضرورة انتظار البتّ في القضية المعطلة منذ 2016 بالمحكمة العقارية بقْبلّي، بينما تشتد الاشتباكات على أرض الواقع.

التالي

إنتقل للأسفل
Informations

معلومة عن السياق

قانون 2016 : إما الملكية الخاصة وإما الإنتزاع

إلى حدود 2016، بلغت مساحة الأراضي الموجّهة أساسا للتصفية ولكن لم تقع تصفيتها 265.363 هكتاراً، رغم الآليات المختلفة والمتراكمة التي دأبت على تطبيقها الحكومات المتعاقبة المرجع 13 :
المرصد الوطني للفلاحة، رسالة المرصد الوطني للفلاحة:
Le foncier agricole en Tunisie : situation et contraintes de mise en valeur, La lettre de l’observatoire national de l’agriculture ONAGRI, 2016. 5-10 ص.
.

جاء قانون 10 أوت 2016 منقحا لقانون 1964 ليدخل تعديلات جديدة قصد التسريع في تصفية ما تبقى من الأراضي الإشتراكية.

ألغى القانون مجالس الوصاية المحلية (على مستوى المعتمدية) ومنح مهلة بـ5 سنوات لمجالس التصرف لإتمام عملية التصفية علما أن المهلة التي نص عليها القانون تنتهي في سبتمبر 2021، وفي حال تعذّر انتخاب مجلس تصرف أو فشل المجالس الجهوية (على مستوى الولاية) في حل النزاعات، للدولة عندئذ الحق في نزع الصبغة الإشتراكية عن الأراضي، وإحالة النزاعات المستمرة إلى المحكمة العقارية مباشرة بقرار من الوالي·ـة لتخضع الأراضي للمسح الإجباري.

من جهة أخرى، منح القانون الدولة الحق في انتزاع الأراضي المتنازع عليها من أجل المصلحة العامة المرجع 14 :
جعفر الرّربعاوي، نائب رئيس مركز تونس للقانون والتعمير والقاضي بمحكمة التعقيب، مداخلة في النشرة الرّئيسية للأخبار في قناة الوطنية الأولى، ديسمبر 2020
.

إنتقل للأسفل

سنة 2020

الفزعة

السبت 12 ديسمبر 2020

اشتباكات عنيفة..وقاتلة

تحولت العين السخونة يوم 12 ديسمبر 2020 إلى مسرح لمواجهة دامية استُعملت فيها العصي والأسلحة النارية والكلاب المدربة وغيرها. سقط إثرها قتيل وما لا يقل عن 13 جريحا وأُحرقت الأكواخ المحيطة بالعين وبعض السيارات. يروي سعيد وعادل* وسعد تفاصيل المواجهة وحجم العنف الذي مُورس.

*تمّ تغيير الإسم ومعالجة الصوت بقصد الحفاظ على السريّة.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 2020

جولة ثانية

الأحد 13 ديسمبر 2020

فشل التفاوض وعودة الاشتباكات

بعد مواجهات اليوم السابق عاد الحوايا والمرازيق إلى العين بنيّة التفاوض ولكن ما لبث أن تأزم الوضع. يروي سعيد بالضاوي من الحوايا تفاصيل عودة الاشتباكات العنيفة بين الطرفين والتي راح ضحيتها في المجمل شيخ وشاب وأسفرت عن عشرات الجرحى.

في المقابل لم يتسنّ لإنكفاضة الحديث إلى شباب من المرازيق شاركوا في هذه المواجهات. ذلك أن أعيان المرازيق تجنبوا السماح لإنكفاضة بمقابلتهم.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 2020

مضروب بالكرتوش

ديسمبر 2020

مصطفى الكرداوي عن الحوايا

يعتبر مصطفى الكرداوي أن ما حدث له محاولة قتل وأنه قد نجى من الموت في اللحظة الأخيرة، ومثلما يطالب بحقه في الأرض، يسعى كذلك إلى محاسبة المعتدين عليه.

التالي

إنتقل للأسفل

سنة 2020

روايات الحوايا والمرازيق حول أسباب الخلاف

ديسمبر 2020

الاستثمار السياحي، أم ثورة نفطية؟

تضاربت الروايات بخصوص سبب الخلاف على العين ولماذا أثيرت الضغائن في هذا الوقت. يقول عادل* من المرازيق أن أخبارا انتشرت عن استثمار خليجي مرتقب في حين جاءت أخبار أخرى عن اكتشاف ثروة نفطية. من جهة أخرى، يرى حمد بن مسعود من المرازيق وسعد الكرداوي عن الحوايا أن العين في حد ذاتها فرصة للاسترزاق والانتفاع بها كنقطة استشفائية.

التالي

إنتقل للأسفل

العين السخونة، صراع عروش

درءا لتجدد المواجهات، عُزلت العين السخونة بالقوة العامة وصُففت العربات العسكرية حولها في الأيام الموالية للمواجهات ومُنع الولوج إليها أو استئناف الأنشطة السابقة.

ومرت سنة على الحادثة دون أن يصدر قرار نهائي من المحكمة العقارية يبت في النزاع القانوني وينهي صراعا ممتد الجذور.

الاشتباكات الدامية التي اندلعت بين الحوايا والمرازيق حول منطقة العين وقبلها بير السلطان ليست إلا نتاجًا لتراكمات تاريخية وسياسية واقتصادية متتالية منذ قرون. ومن غير الممكن اليوم فهم "التنازع القبلي حول الأراضي الاشتراكية" بمنأى عن تبعات سياسة السلب العقاري التي انتهجها الاستعمار الفرنسي بقصد نهب الثروات وتفكيك البُنى الاجتماعية التقليدية، ومساعي الدولة الوطنية في نسف الملكية الاشتراكية من أجل "الاستثمار الخاص"، علاوة على التهميش الاقتصادي والاجتماعي. لتنقلب تبعاً لذلك نُظم الإنتاج والعلاقات الإقتصادية والاجتماعية التقليدية رأسا على عقب، وتتغير من ورائها أسس العلاقة بين الإنسان والحيوان والبيئة المحيطة.

إنتقل للأسفل
تنويه

"العين السخونة، صراع عروش" هو قصة وثائقية متعددة الوسائط تجمع بين صور وتسجيلات ورسوم ومعلومات سياقية ووثائق تاريخية من إنتاج وإخراج إنكفاضة. هذا المحتوى التفاعلي هو ثمرة بحث وعمل توثيقي وميداني يغوص في صراع العين السخونة كمثال حي على قرون من الصراع بين العروش حول الأراضي الاشتراكية لم يخمد فترات ليعاود الظهور في حقب وسياقات مختلفة.

طاقم العمل
  • إخراج : آمنة المرناقي، عيسى زيادية
    تحرير : ماهر الذهبي المرياح
    مرافقة تحريرية : منية بن حمادي، مالك الخضراوي
    إدارة فنية : مروان بن مصطفى، هيفاء المزوغي
    تنسيق عام : جوهان فونتان
  • رسوم ورسوم بيانية : تيماء بن أحمد، أمل عون، روعة الهاشمي
    برمجة : بلال بن حسين، حسام الكافي
    تصميم صوتي ومعالجة التسجيلات : أسامة القايدي
    تعريب التسجيلات : هبة التليلي
    دمج الترجمة التحتية : إبراهيم المزوغي