ا.م.ا


كل المقالات المحررة بقلم ا.م.ا

في قلب شبكات الاتّجار بالبشر في ليبيا

01 ديسمبر 2020 |
"يمكنني بيعكم في ليبيا حتّى من هنا، أغاديز. كلّ المهرّبين هنا يعرفون السّائقين الطّيّبين والأشرار حقّ المعرفة، وهم يدركون جيّدا إلى من يلجؤون إن أرادوا بيع مهاجريهم"، هكذا يروي عبدولاي* تجربته كمهاجر سابق أصبح الآن مهرّبًا في شمال النّيجر. رغم إنكاره أن تكون تلك هي نيّته الأصليّة، فإنّ المهاجرين·ـات الذين واللّواتي يهرّبهم·ـنّ إلى ليبيا يقعون·ـن أحيانًا في قلب شبكات الاتّجار بالبشر.  
"]


مساهمات أخرى لا.م.ا

Aidez Nous de Mieux
Vous Comprendre

L'équipe de inkyfada a engagé un processus de reflexion stratégique, dans l'objectif de mieux comprendre vos attentes, vous qui étes au centre de notre développement. Pour cela. nous vous invitons à répondre à quelques question d'une façon anonyme et totalement confidentielle. Cela ne prendra que 5 minutes.